الاثنين، 9 يوليو، 2012

معكِ

لا تحاولي أن تسألي من في حياتي من اشخاص دائماً عني



فقد لا يفيدونك بشئ



لانهم لا يعرفونك جيداً حبيبتي



لا يعرفون أنك من احببت



وظللت ابحث عنها كثيراً

ولا يعرفون انهم حينما اعتقدو ان حبك سجن

قضابنه حولي تشكلت وتتحرك معي اينما اذهب



تنمنعني ان أبحث عن غيرك



لا يعرفون انني اعشق ان اكون سجين حبك



لانهم لا يعرفونك جيداً حبيبتي



قد يسألوني كثيراً عنكِ





ولا أقول لهم شئ عنكِ



ويبحثون عن وسيلة ليعلمو من انتي حقاً



ويتبعوني خطواتي وكأنهم ظلي



حتي يروني وانا معكِ

فهذا كل ما يحتاجون أن يعرفوه



أن سري هو انتي



لأنني حينما اكون معكِ



أكون في أسعد حالاتي

السبت، 7 يوليو، 2012

بحبك

بحبك وأنتي مكسوفة 

بحبك وأنتي متعصبة
 
بحبك وأنتي ساكتة
 
بحبك لما بتتكلمي
 
بحبك .. بحب كل حرف يخرج من شفافيك وهو عشاني
 
بحبك .. بحب ضحكتك .. لما أسمعها بوداني
 
بحبك .. بحبك لما تقوليلي .. بحبك يا مجنون
 
بحبك .. بحب أقولهالك علطول.. 

بحبك .. بحب صوتك
وبعشق أسمعه
 
بحبك .. بحب قلبك
لما بيطير من الفرحة .. وأنا بسمعه كلمة بحبك
 
بحبك .. بحب نظرة عينيكِ وهي بتحاول تهرب مني
عشان مشوفهاش وهي مكسوفة
 
بحبك .. بحب كل حاجة فيكي .. وأنك بتبقي علي كلمة بحبك ملهوفة
 
بحبك .. بحب أسمع صوتك أول ما أصحي من نومي .. وأني أبدء يومي بحبك
 
بحبك .. بحب أني أسمع صوتك قبل اما انام .. وأنهي يومي بحبك
 
بحبك .. بحب أنك تكوني جمبي طول الوقت .. عشان بحبك
 

بحبك .. بحب أنكِ بتحبيني .. زي ما بحبك



بحبك .. بحبك .. بحبك .. بحبك .. عشان أنا اصلاً


بحبك .. بس كده

الأربعاء، 4 يوليو، 2012

في كل رواية حب

في كل رواية حب كتبتها .. عشتها
أخسر شيئاً ما

قدرة ما كانت لدي

شعور كأن من الممكن أن يكون أفضل .. مع شخص أفضل

هكذا أتصور ... هكذا أتخيل

في كل رواية حب كتبتها .. عشتها

أتألم .. أتعلم .. أتمني

لو أني أستطيع العودة بالزمن .. لأكون في مشهد معين .. شعرت بالضعف فيه .. أو حتي جرحت فيه

لكنني أعلم .. واتيقن ... انني حقاً لو عدت .. سأعيده كما هو .. بمثل المشاعر .. بمثل تعبيرات الوجة .. بمثل الالام

في كل رواية حب عشتها

تغيرت نظراتهم .. معانيهم .. مشاعرهم تجاهي

دائماً يتغيرو .. دائماً يخفون اشياء كثيرة

أتمني لو لم أعلم أنهم يكذبون .. ولكني أعلم .. ان الصدمة الأن .. افضل بكثير .. من غداً .. او اليوم الذي يليله .. او اليوم الذي يليله ........ الخ

في كل رواية حب عشتها

تغيرت بعدها .. تعلمت أشياء .. كرهت أشياء

ولكن في النهاية .. لا اكره نفسي .. فأنا كما أنا من يقبلني هكذا فليتفضل

من لم يقبلني فليرحل
 في كل رواية حب عشتها .. لما أكن أنا البطل ابداً 

كنت دائماً أنا من يريدوني أن اكون 
كنت دائماً ألعب كل الادوار إلا نفسي 

ولكن الحال لم يعد كذلك .. هي أحبتني كما أنا .. هي أعتبرتني بطلها 
هي أحبها .. وسأظل معها حتي النهاية

الثلاثاء، 3 يوليو، 2012

أكثر من اللازم !!

أفكر كثيراً .. أكثر من اللازم أحياناً 

لدي أقلام كثيرة .. ولا أملك ممحاة واحدة .. فأنا أكتفي بأن افكار كثيرة .. اكثر من اللازم

إن وجدت خطأ .. أو حتي شيئاً لا يعجبني في كتاباتي .. أمزق تلك الأوراق .. وأجرد الكلمات من أمكانها .. أنتزعها من جذورها .. ولا أتذكرها .. لمجرد كونها من ضمن أفكار كثيرة .. اكثر من اللازم

أكثر من اللازم  هي حياتي 

أكثر من اللازم أعطي أحدهم مفاتيح لا أريدهم أن يحتفظوا بها 

أكثر من اللازم أسامحهم .. أنتظرهم .. أتحملهم 

لأني أعتدت أن أفترض أنني أفكر في كل شئ كثيراً .. أكثرا من اللازم

الأ مشاعري .. لأ أفكر فيها أبداً .. فقط أطلق سراحها .. لا أهتم إن كنت قليلة أبداً ... او كثيرة 

كل ما أهتم له هم .. أفتقدهم أكثر من اللازم .. أحاول أن اتواصل معهم .. أحبهم أكثر من اللازم

أعود لأندم .. أندم لأهتمامي اكثر من اللازم .. لأنهم كانوا أهم الاشخاص في حياتي

ولم أكن لديهم بنفس المقدار .. أكره حينما أحب احدهم اكثر من اللازم

وهو لا يعلم .. تبدأ معاتابتي لهم .. وكل إجابتهم وردودهم .. أنني أهتم أكثر من اللازم

أحبهم أكثر من اللازم .. أعطيهم مكانة في قلبي أكثر من اللازم

أهتم بهم وبكل ما يفعلونه أكثر من اللازم .. غيرتي أكثر من اللازم 

افكاري أكثر من اللازم 

بعضهم يريدني فقط أن أكون من يتصورنه في عقولهم 

يروني أكذب عليهم حينما لا يريدون ان يعلموا الحقيقة 

أتغزل حينما يريدوني أن أتغزل فيهم 

يريدوني أن ابتعد وأنظر لغير الحقيقة .. حينما أعلم الحقيقة التي تجري أمامي

يريدوني أن أكون أنا أقل من اللازم .. أن أكون أنا تمثالهم 

كيفما يريدوني أتحرك .. أينما يريدوني أذهب .. أتكلم حين يريدوني .. أصمت حينما يصبح الوضع حرجاً عليهم

حينما يعلمون أنني أعلم كل أخطائهم .. وأحملها في قلبي منذ وقت طويل

وانتظرت اكثر من اللازم لأخبرهم !!

الاثنين، 2 يوليو، 2012

نوبات قلقي

مرت ثواني منذ أخر مرة كتبت شيئاً .. أكتب كثيراً 

أمحو كتابات أكثر .. ولكن أغلب الكتابات في عقلي .. لا أطلق سراحها ابداً

أخشي يوماً أن تعلمي شيئاً .. عن نوبات قلقي

أفكر فيكِ كثيراً .. وأقلق أكثر .. كلما عجزت عن الوصول إليكِ

كل مرة حاولت أن اتصل بكِ فأجد الهاتف مغلق .. رغم أنني اعلم من قلبك أنكِ بخير

ولكنه لا يكفيني ابداً .. فأنا لا أكتفي منكِ 

مهما أمضيت معكِ من وقت .. إن كانت بضعة ساعات .. أو حتي ثواني قليلة

أنا لا أكتفي ابداً .. ولن أكتفي إلا حينما اجدك دائماً بين أحضاني

لا تغيبين عن عالمي .. حينما أكون أنا وحدي .. في عالمك .. لا يوجد أناس أخرون

سوا أنا وأنتِ .. لن أكف عن القلق .. كل مرة أشعر بمسافة بيننا 
كل مرة أشعر أنكِ مترددة في شئ .. كل مرة أشعر أنكِ تخافين أن تسأليني عن شئ تعلمين مسبقاً أنني أرفضه

لن أكف عن القلق .. كل مرة تنسين أن تخبريني بأنكِ تشتاقين لي

لن أكف عن القلق ... في كل مرة أنتظر كثيراً لأسمع منكِ أحبك .. ولكني أسمع صوت تنفسك .. تنتظرين مني أن أخبرك أولاً كم أحبك 

لن أكف عن القلق .. في كل يوم لا تكونين أول صوت أسمعه .. أول اذن أهمس فيها كلماتي 

بينما يشق صوتي طريقة في حنجرتي لأخبرك كم أشتقت لك

لن أكف عن القلق .. كلما رأيت أحدهم يبتسم لكِ في طريقة .. كلما سمعت أحدهم يتكلم جانبك

رغم أنني أعلم أنكِ لا تعطية أهتمامك ابداً .. ولكني أقلق

هكذا أنا حبيبتي دائماً أقلق من كل شئ حولك .. دائماً أقلق عليكِ

دائماً أقلق وسأظل أقلق حتي يأتي يوماً من هذه الأيام .. وتمشين جانبي .. لأ نهتم بأحد .. الجميع يحسدوني عليكِ .. وأنتي بجانبي في فستانك الأبيض اللامع