الأربعاء، 1 فبراير، 2012

أحببت فيكي

أشعر وكانني مهما كتبتت من كلام في حقك سيكون قليل

أحببت فيكي حبيبتي عقلك
وكيف تزنين الامور دائماً
احببت كيف تمزحين دائماً معي رغم انني في معظم الاوقات
متشدد ولا اجد مكاناً للضحك

أحببت كيف يمكنك ان تكوني في قمة هدوئك
رغم ان داخلك بركان

احببت كيف تشاركيني حياتك وكأنني وانتي واحداً حقاً

احببت حقيقة انك تعرفيني جيداً

احببت فيكي كيف تمتصين غضبي كله
وكأنني لم اغضب ابداً

كيف تتعاملين معي حينما أحزن

كيف تشعرين بشعوري حقاً حتي وإن لم تكوني تريني امامك

احببت فيكي كونك انتي
من امتلكتي قلبي
وعقلي وكلي

كيف أن لا احد غيرك
استطاع أن يشغلني عن عالمي فقط لأطمئن عليه
مثلك

كيف ان لا احد يكفيني حقاً الا انتي

أحببت فيكي حبيبتي
كونك حبيبتي
كما أنتي
دون اي تغير

عندما تحزني

حبيبتي .. عندما تحزني فأخبريني

حتي استطيع أن اخفف عنكِ احزانك
وابعدها كلها

حبيبتي .. عندما تحزني عانقيني

حتي احتوي الحزن الموجود داخلك

حبيبتي .. لا تحزني ابداً

وإن عاندك الحزن واصر علي مرافقتك
اهربي إلي احضاني

اهربي إلي لابعده عنكِ

لأن حزنك يقلقني ويرعبني

احب ان اكون جانبك دائماً حتي لا يستيطع الحزن ان يجد مكاناً عندك

حبيبتي .. إن رؤيتك حزينة تؤلم قلبي حقاً ولكني استطيع ان اتحمل

فشاركيني احزانك

شاركيني افراحك
شاركيني في حياتك

وإن كنت فشلت يوماً ان اكون جانبك كفاية لابعد الحزن عنكِ

فتأكدي أنني لن استسلم وسأظل احارب لاجلك

لاجل ان تكونين دائماً سعيدة

لذا ساحاول غدا واليوم الذي يليه واظل احاول

حتي يبتعد عنكِ الحزن حقاً

وحينها سأستمر في ابعاده ايضاً ولن اتوقف ابداً